انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > مركز بحوث البيئة > كلمة السيد مدير مركز بحوث البيئة


خيارات التصفح
شعار مركز بحوث البيئة جامعة بابل
كلمـة السيـد مـديـر مركــز بحـوث البيــئة

بات العالم على قناعة من ان الاستمرار في هذه الأنظمة من الحياة تولد خطورة تهدد البشرية بأكملها نتيجة الآثار السلبية التي حدثت للبيئة بسبب النمو الحضاري والتوسع العمراني وزيادة عدد السكان والاستهلاك النهم للموارد الطبيعية غير المتجمدة والعبث بمكونات البيئة والاخلال بالتوازن البيئي، وقد ظهرت هذه البوادر من خلال الزيادة الملحوظة في الامراض وظهور أوبئة جديدة ومعاناة تقوض راحة الانسان وتغيرات مناخية تنذر بكوارث بيئية لاتحمد عقباها وتثير قلق المختصين بالبيئة والعلماء وحتى ساسة الدول, حيث انهم يسيرون في مضمار نتائج وخيمة على الكرة الارضية بعد ان ادركوا من انهم انبروا لمعالجة النتائج عن دون مكافحة الاسباب، لذلك ضرورة ادارة هذه المشاكل من قبل مركز بحثي متخصص ضمن اطار اكاديمي يسهم في ايجاد الحلول والضوابط لمعالجة التلوث ووضع التعليمات والقوانين المناسبة لحماية وتحسين البيئة.

ان مشاكل البيئة لا تعالج بسطور ولا كلمات لانها مسالة واسعة ذات ابعاد مختلفة تحتاج الى انسجام وتنسيق ما بين جميع المؤسسات وفق متطلبات الحياة المتغيرة والمتجددة، ان هذه المسؤولية تقع على الفرد والدولة والتي يتطلب فيها مراعات حقوق البيئة التي خلق الله الانسان لحمايتها والمحافظة على مواردها الطبيعية لان الانسان مؤتمن عليها وليس مالكا لها, فضلا عن وجوب صيانة حقوق الاخرين في الحصول على هواء نقي ومياه نظيفة وغذاء غير ملوث والتمتع بجمال الطبيعة والعيش في حياة يسودها العدل والتعاون والمحبة ويحكمها القانون.

د. محمد أبراهيم جبار الظفيري

مدير مركز بحوث البيئة